معلومات منوعة

دليلك الشامل عن اضحية العيد وشروطها

تعتبر اضحية العيد من أهم الشعائر الدينية التي يفعلها المسلمون في عيد الاضحى والتي تعتمد على ذبح الأضاحي من الحيوانات المنصوص عليها في الشريعة الإسلامية. وذلك بغرض التقرب إلى الله تعالى. سنقدم في مقال اليوم تعريف الاضحية وحكمها وشروطها وطريقة تقسيمها. فلا تفوت قراءة المقال حتى النهاية.

تعريف الأضحية

ما هي اضحية العيد؟ الاضحية هي اسم يطلق على ما يذبحه المسلم من بهيمة الأنعام وتشمل البقر، والغنم، والإبل. ويتم ذبح الاضحية في أيام عيد الاضحى المبارك تقربًا إلى الله تعالى وذلك في يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة التي تليه. وجمع اضحية أضاحي. ويعود السبب في تسميتها بأضحية لأنها تذبح في وقت الضحى بعد صلاة عيد الاضحى.

حكم الأضحية في المذاهب الأربعة

اتفق جمهور العلماء على مشروعية اضحية العيد ولكن جاء الاختلاف في حكمها يرى الإمام أبو حنيفة أو الاضحية للعيد واجبة على المسلم ميسور الحال. أما الإمام أحمد فقال يحرم أو يكره تركها. أما شيخ الاسلام ابن تيمية فقد رجح وجوبها.

يرى جمهور العلماء أن الاضحية سنة فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وتركها بعض الصحابة رضي الله عنهم.

اقرا ايضا تجهيزات رمضان وتفريزات للشهر كله

أضحية العيد وشروطها

يجب توافر مجموعة من الشروط في اضحية العيد والتي نصت عليها الشريعة الإسلامية كما يلي:

  • أن تكون اضحية العيد من بهيمة الأنعام(الغنم من المعز أو الضأن، البقر، الإبل) كما جاء في قوله تعالى(لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ).
  • أن تكون الاضحية مملوكة للمضحي أو ما يقوم مقامه. وألا ترتبط الأضحية بحق إنسان غيره سواء برهن أو خلافه.
  • أن تبلغ اضحي العيد السن المحدد شرعًا ففي حالة الإبل يجب أن تبلغ 5 سنوات وتدخل في السادسة. أما المعز فتبلغ السنة وتدخل في الثانية. وبالنسبة للضأن يجب أن تبلغ ستة أشهر. وفي حالة البقر فيجب أن تبلغ سنتين وتدخل في الثالثة.
  • أن يتم ذبح اضحية العيد في الوقت المحدد شرعًا بعد صلاة العيد في يوم النحر وحتى غروب شمس ثالث أيام التشريق. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “كل أيام التشريق ذبح”.
  • أن تكون الاضحية خالية من العيوب قال النبي صلى الله عليه وسلم “أربع لا يجزين في الأضاحي: العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ضلعها، والعجفاء التي لا تنقي”.  

العوراء هي بهيمة الأنعام التي انخسفت أو برزت عينها. وتصح إن كان عورها غير ظاهر.

المريضة هي بهيمة الأنعام التي تعاني من مرض ما يجعل لحمها فاسد.

العرجاء هي التي تعاني من عرج ما يمنعها من الحصول على كفايتها من الطعام فتصبح هزيلة.

العجفاء هي الهزيلة التي يصبح لحمها فاسد بسبب ضعفها أو مرضها.

تقسيم الأضحية

كيف يتم توزيع اضحية العيد؟ سؤال يتردد في أذهان المسلم الذي ينوي التضحية في العيد ويرغب في التعرف على كيفية تقسيم الاضحية وفقًا لما شرعه الله عز وجل. قال تعالى(فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ). وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “كلوا، وادخروا، وتصدقوا” وهو إشارة من الرسول صلى الله عليه وسلم بضرورة التصدق والأكل والادخار من الاضحية.

في النهاية نود الإشارة إلى أن اضحية العيد هي شعيرة من شعائر الله يتقرب بها العبد إلى ربه. لذا يجب استيفاء كافة شروط الاضحية لأن الله طيب لا يقبل إلا الطيب. واحرص على تطبيق أحكام الاضحية وندعو الله أن يتقبل الله منا ومنكم.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى