صحة و جمال

تعرف على فوائد التفاح الأخضر

التفاح الأخضر

تتعدد ألوان فاكهة التفاح المختلفة (الأحمر، الأصفر، الأخضر) بفوائد صحية كبيرة لأنها عالية القيمة الغذائية وقليلة السعرات الحرارية، وتحتوي على العديد من الفيتامينات المهمة، مثل فيتامينات ب المختلفة، وفيتامين ج، والمعادن المختلفة مثل البوتاسيوم والمنجنيز والحديد والنحاس وما إلى ذلك بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الألياف، اما ما يميز التفاح الأخضر عن غيره هو أنه يحتوي على نسبة سكر أقل من التفاح ذي الألوان الأخرى.

الفوائد الصحية للتفاح الأخضر

أجرى خبراء الصحة والتغذية العديد من الدراسات على التفاح الأخضر واستخلصوا الفوائد الصحية الفريدة لعصير التفاح الأخضر، فيما يلي:

يزيل التفاح الأخضر السموم من جسم الإنسان

لاحتوائه على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، التي يمكن أن تثبط عمل الجذور الحرة، وتحمي الكبد منها، وبالتالي تعزز وظائف الكبد، والأهم هو التخلص من السموم من الجسم. لأنها تحتوي على الكثير من مركبات الفلافونويد مثلا لسيادين وأيضًا مادة الابيكاتشين التي يمكن أن تحسن مناعة الجسم، وتحمي الجسم من الالتهابات الميكروبية، وتقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والسكري.

يقي الجسم من الالتهابات المسببة للألم

مثل الروماتيزم والتهاب المفاصل لاحتوائه على كميات عالية من مضادات الأكسدة.

يحمي البصر

بسبب احتوائه على صبغة الكلوروفيل الخضراء، وبعض المركبات الكيميائية كـ اللوتين والزياكسانثين.

يحمي الجسم من بعض أنواع السرطانات

لأنها تحتوي على بعض المركبات كـ الثيوسيانات، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.

يحافظ على صحة البشرة وجمالها ونضارتها

حيث يشارك في بناء الخلايا وتجديدها، ومحاربة بوادر الشيخوخة البشرة كالتجاعيد، وخطوط البشرة؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة وأهمها فيتامين سي الداعم للكولاجين الذي يحمي البشرة ويحافظ على شبابها، ويكافح حب الشباب، والعديد من مشاكل البشرة.

يقلل من أعراض الربو مثل الحساسية وصعوبة التنفس

لذلك ينصح مرضى الربو بإدراجه في النظام الغذائي اليومي، وإذا استمرت الأم في تناوله، فإنه يمكن أيضًا أن يقلل من فرصة إصابة الطفل بالربو في وقت لاحق.

يعزز جمال وصحة الشعر

ويزيد من معدلات نموه ويمنع تساقطه لاحتوائه على النحاس والزنك والمنجنيز والبوتاسيوم والحديد وعناصر أخرى، كما أنه يحمي فروة الرأس من القشرة الناتجة عن جفاف الجلد حيث يغذي ويرطب فروة الرأس.

حماية خلايا المخ والخلايا العصبية

وتعزيز وظائفه، ويمنع الزهايمر عند كبار السن ؛ لاحتوائه على مضادات للأكسدة وفيتامينات ب التي تحافظ على صحة وسلامة الخلايا العصبية .

يحافظ على صحة العظام ونموها

لاحتوائه على العناصر التي تدخل في تكوين العظام كالكالسيوم.

يعزز الهضم

لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف، ويسهل حركة الأمعاء والتمثيل الغذائي، وتزيل الألياف السموم من الجسم وتدعم الجهاز الهضمي في أداء وظائفه، بينما تعمل وفرة الحديد في التفاح الأخضر على تحسين مستويات الأكسجين في الدورة الدموية، وتقوية خلايا الدم الحمراء، التي تحمل الأكسجين وتنقله إلى كل خلية في الجسم، مما يزيد من معدلات إزالة السموم من الخلايا الجسم.

يعزز فقدان الوزن إذا تم تضمينه لروتين النظام الغذائي اليومي

لأنه منخفض السعرات الحرارية وغني بالألياف الغذائية، فإنه يمنح الشعور بالامتلاء والشبع، كما أنه يمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية التي قد ينقصها إذا فقدت الوزن باتباع نظام غذائي خاص.

أقرأ أيضا: تعرف على رجيم التفاح

  • يعزز صحة المرأة الحامل والأجنة حيث يقوي مفاصل وعظام كل من الأم والأجنة. لأنها غنية بالعناصر كـ الكالسيوم والبوتاسيوم والعناصر الأخرى التي تدخل في تكوين العظام، كما أنه يمنع فقر الدم ويساعد على الهضم ويسكن مشاكل الجهاز الهضمي بسبب احتوائه على نسبة عالية من الحديد, ويقلل من اعراض الإمساك التي غالبًا ما تصيب النساء الحوامل، كما أنه يساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم ومستويات التوتر، ويحافظ على معدل ضربات القلب الطبيعية.
    ينظم السكر في الدم؛ لاحتوائه على الألياف الغذائية، والتي يمكن أن تبطئ عملية امتصاص الأمعاء للسكر، وبالتالي تعزيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم، فمن المستحسن لمرضى السكر تناولها في الصباح.
  • يقوي الأوعية الدموية والقلب وينظم ضغط الدم؛ بسبب احتوائه على البوتاسيوم.
    يحافظ على صحة فمك وأسنانك؛ لاحتوائه على الألياف التي تحتاجها اثناء المضغ، فهو يزيد من إنتاج اللعاب، ويقلل من الجفاف ويحارب بكتيريا الفم، مما يقلل من احتمالية تسوس الأسنان، ويقلل من رائحة الفم الكريهة ويمنع عدوى اللثة وخاصة إذا تم تناوله في الصباح.

إدراج التفاح الأخضر في الروتين الغذائي اليومي

التفاح الأخضر، مثل الفواكه والخضروات الأخرى، له قيمة غذائية عالية لبرنامج الغذاء اليومي باتباع الطرق الآتية:

  • يمكن إضافة التفاح الأخضر إلى وجبة الإفطار كتحلية.
  • يمكن إضافة التفاح الأخضر إلى وجبات (السناك) توزع خلال النهار وتؤكل بأشكال مختلفة مثل التفاح الأخضر الطازج أو المجفف.
  • يمكن إضافة التفاح الأخضر إلى بعض الأطباق، مثل فطيرة التفاح، وأطباق الغداء الأخرى، مثل الدجاج بالتفاح والكريمة.
  • يمكن تناول عصير التفاح الأخضر في أي وقت من اليوم، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه إذا تم تناوله في شكل عصير، فإن حجم الحصة من الفاكهة يساوي 110 مل، الذي يعادل نصف كوب من العصير.

أقرا أيضا: خسارة الدهون من الكرش والأرداف

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى